أسباب تأخر طفلك فى الكلام

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

تختلف الأسباب التي يمكن أن تدفع الطفل إلى التأخر في الكلام وتتنوّع إلّا أنّ بعض الأمهات يجهلنها وغالباً ما يشعرن بالقلق والخوف عند مواجهة هذه الحالة مع أطفالهنّ. فإذا لاحظت مؤخراً تأخّر طفلك في الكلام، تفقدي معنا الاسباب


1
- ضعف السمع أو فقدانه: يعتبر ضعف السمع عند الطفل أو فقدانه من أبرز الأسباب التي يمكن أن تدفعه إلى التأخر في الكلام بشكل ملحوظ. ومن الضروري هنا إستشارة الطبيب المختص بأمراض ومشاكل الأذن والذي سيسهل عليه تحديد هذه المشكلة في حال معاناة الطفل منها، ومن ثمّ تقديم النصائح والخطوات الطبية المثالية لمعالجة هذه المشكلة ومساعدته على الكلام.

2- إهمال الأهل وخلافهم المستمر: يؤثّر إهمال الأهل للطفل وخلافهم المستمر مع بعضهم البعض بشكل سلبي جداً على قدراته اللغوية. وغالباً ما تدفع هذه الحالة الطفل إلى الإنزواء والإمتناع عن الكلام والتواصل مع المحيطين به تعبيراً عن خوفه وإفتقاره للأمان وإهتمام والديه. ونشير هنا إلى أهمية العناية الدائمة بالطفل منذ أشهره الأولى والتفاعل معه بإيجابية بعيداً عن المشاكل العائلية التي تؤثّر على تطوّره.

-
صعوبات التعلم: قد تؤدي صعوبات التعلّم التي يعاني منها بعض الأطفال إلى تأخرهم بالكلام الصحيح والتعبير بشكل سلس وسهل. ويمكن هنا مساعدة الطفل على تخطّي هذه الحالة بشكل تدريجي من خلال إستشارة أحد الأخصائيين بهذا النوع من الحالات، والذي يمكن أن يقدّم له النصائح المناسبة في هذا السياق.

4- اللسان المربوط: يشكل اللسان المربوط إحدى المشاكل الصحية الشائعة التي تمنع الطفل من التأخر في الكلام. ويكون اللسان في هذه الحالة مربوطاً عبر حزام نسيجي يمكن التخلّص منهم عبر عملية جراحية بسيطة. وتعتبر هذه الحالة من المشاكل التي تدفع الطفل إلى التأخر من الكلام
.