10 طرق لشحن طاقتك وتجديدها

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

هنالك 10 طرق مجربة لشحن طاقتك في العمل خلال شهر رمضان، من دون استخدام منبهات أو عقاقير أو تناول القهوة المفرطة.

1 ممارسة التمرينات الرياضية.
ربما تعتقدين أن ممارسة التمارين في نهار رمضان عمل شاق سيجعلك متعبة ومرهقة، لكن الحقائق الطبية تقول إن ذلك سوف يساعد على ضخ الدم في أنحاء الجسم، مما يساعدك على إكمال يومك بنشاط وحيوية. ولا تنسي وجبة السحور أيضاً، فإنها الوقود الذي يمدك بالحيوية في يومك.

2 النوم لمدة 20 دقيقة.
من المؤكد أنك لا تريدين أن يراك زملاؤك نائمة في العمل، لكن الدراسات أثبتت أن قيلولة قصيرة، تساعدك على إعادة تنشيط يومك كاملاً، على سبيل المثال: خصص صاحب عمل غرفة للقيلولة للموظفين، وخصص بها كرسياً للتدليك الآلي لراحة العاملين، فوجد أن نسبة الإنتاج قد ازدادت.

3 التخلص من الحقد والضغائن.
تذكري أن كل ما تكنينه من حقد، سواء غضبك من زميل لك في العمل، أو من أحد بعيد عن العمل، فإن له القدرة على تشتيت طاقتك، وضعفها. اصنعي قائمة ضعي فيها كل ما يشغلك من حقد وضغينة، والوقت الذي تضيعينه فيها، ومرة تلو الأخرى ستجدين الوقت يقل حتى تختفي هذه العادة نهائياً، وتالياً ستجدين نفسك تضيفين دقائق جديدة إلى وقت الإنجاز الخاص بك.

4 الضحك لمدة دقيقة.
الضحك منشط طبيعي للطاقة، وإعادة الحيوية، فالضحك جيد تماماً كممارسة التمارين، فعليك مشاهدة اليوتيوب لبعض الفيديوهات المضحكة، أو أن تلتقي بعض زملائك، وتستمتعوا معاً بالضحك والفكاهة، بذلك سوف تخفف أعباء العمل حولك، وتساعدك على الشعور بالرضا بقية اليوم.

5 المشي لمدة 15 دقيقة.
تحتاجين إلى الخروج كل يوم، لا يهم إن كان الطقس حاراً أم بارداً أم ممطراً، فقط اتركي جهاز الكمبيوتر وانهضي من مقعدك، اخرجي تنفسي الهواء الطلق، ستشعرين بالانتعاش واليقظة، سوف يساعدك ذلك على تنشيط جسمك وعقلك.

6 القراءة أثناء النهار.
اقرئي القصص القصيرة أثناء النهار، ليس فقط لأنها مسلية وممتعة، ولكن لأن الانتهاء من قراءة واحدة منها، يمنحك شعور الإنجاز والذي يساعد على تعزيز الثقة بالنفس، فتتجدد ثقتك بنفسك، وتكملين يومك في رضا وسعادة. جربي قراءة قصص أو كتب في تطوير الذات، وسوف تشعرين، وكأنك شحنت طاقتك من جديد.

7 حل المشكلات في العمل.
التفكير والقلق بشأن الصراعات، أو تلك المشاحنات، سوف يستولي على ذهنك واهتماماتك ويتعبك سريعاً، لا تتراجعي. عليك المواجهة، كوني منفتحة وعاطفية ودبلوماسية في طريقتك، فربما تقومين بحل أي خلاف، أو مشاكل تعترض طريقك، لجعل الأيام أسهل وأكثر متعة.

8 تجديد الطاقة بـ«العطاء».
يمكن إرسال ونقل الطاقة من شخص إلى آخر، وهذا يساعد كثيراً، لأنه يُفعل التفكير في شخص آخر أيضاً، والعطاء يخلق تجديداً، وتنشيطاً طبيعياً في طاقتك اليومية، وبالطبع الشكر والامتنان يوفران الكثير من الطاقة والحيوية أيضاً. جربي رياضة (اليوجا) كل يوم لمدة أسبوع، وسوف تشعرين بتحول مدهش.

9 التحدث إلى صديق.
لا شيء يميز اليوم أكثر من وقت تقضينه مع صديقة مقربة، سواء كان ذلك عبر الهاتف أم غيره، للتخلص من بعض الإحباطات اليومية، وإعادة شحن بطارياتك من جديد، ودعمك بمتطلبات معركتك اليومية في أي يوم صعب. والجزء الأهم هو أنك ستجعلين صديقتك تشاركك الفائدة نفسها، وتشحنين يومها بالحيوية ويتجدد نشاطها أيضاً.

10 حب العمل.
لو كنت تكرهين ما تفعلينه فإن أياً من الطرق المقترحة، أو أي كم من الكافيين تتناولينه لن ينشطك، ولن يعيد لك الحيوية الكافية لتلاشي ضغوط العمل، أو الإحباط المستمر. فلتجدي طريقة لتحصلي على ما يجعلك تستمتعين بيومك، فلا حاجة لجعل نفسك، ومن حولك في بؤس فالحياة قصيرة، ويحق لك أن تستمتعي بكل يوم منها
.