صغيرة , وجميله , قصة

طوق الياسمين

مشرف عام
طاقم الإدارة
قصة صغيرة وجميله

تناول فطوره مع زوجته وارتدى ملابسه واستعد للذهاب إلى العمل , وعندما دخل مكتبه يأخذ مفاتيحه وجد أتربة كثيرة على المكتب وعلى شاشة التليفزيون فخرج في هدوء , وقال لها زوجتي حبيبتي احضري لي مفاتيحي من على المكتب. .. دخلت الزوجة تأتى بالمفاتيح وجدت زوجها قد نقش وسط الأتربة بأصبعه على مكتبه الذي يحمل الكثير من الأتربة .. أحبك زوجتي والتفت لتخرج من الغرفة شاهدت شاشة التلفاز مكتوب بإصبعه وسط الأتربة بحبك يا رفيقة عمري .. فخرجت الزوجة من الغرفة وأعطت زوجها المفاتيح وتبسمت في وجهه كأنها تخبره أن رسالته قد وصلت وإنها ستهتم كثر بنظافة بيتها هذا هو الزوج العاقل الذي إذا أخطأت زوجته لم يسيء معاملتها بل يقابل خطأها بالمعاملة الحسنه ويغير الموقف من حزن إلى فرح .. أننا أحيانا قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزء منا ونصير جزءاً منه وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان على بعض الألوان ويفقد القدرة على أن يرى غيرها ولو أنه حاول أن يرى ما حوله لأكتشف أن اللون الأسود جميل ... ولكن الأبيض أجمل منه وان لون السماء الرمادي يحرك المشاعر والخيال ولكن لون السماء أصفى في زرقته فأبحث عن الصفاء ولو كان لحظه وابحث عن الوفاء ولو كان متعباً شاقاً وتمسك بخيوط الشمس حتى ولو كانت بعيدة ولا تترك قلبك ومشاعرك وأيامك لأشياء ضاع زمانه .. مفتاح السعادة سجدة بين يدي الله .. فإذا ضاقت بكم الدروب فعليكم بعلام الغيوم ..لأن معرفة الرحمن تذهب الأحزان... ..طبتم وطابت أيامك.
 

تشيارا

مشرفة قسم التنمية
رد: صغيرة , وجميله , قصة

زوج عاقل ولاسف نادرين هما الازواج العاقلة