رفض تأجيل مباراة فى البرازيل رغم إصابة 16 لاعب بكوفيد

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم رفض تأجيل المباراة المقررة بين حامل اللقب فلامنغو وبالميراس، المقررة بعد غد الأحد ضمن منافسات المرحلة الثانية عشرة من الدوري.

ويخوض فلامنغو، حامل لقب الدوري البرازيلي وكأس الليبرتادوريس، المباراة في موعدها رغم إصابة 16 لاعبا في الفريق بعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).



وذكر الاتحاد البرازيلي مساء أمس في خطاب موقع من مانويل فلوريس مدير مسابقة الدوري، أنه "يتفهم أسباب فلامنغو"، لكنه ذكر أن النادي "لديه ما يكفي من اللاعبين" في الفريق، حيث تنص لوائح الاتحاد على إقامة المباريات في حالة توفر 13 لاعبا جاءت نتائج فحوص كورونا الخاصة بهم سلبية.

وكشفت الفحوص عن خلو عشرة لاعبين فقط من الفريق الأول في فلامنغو من الإصابة بالعدوى، بينما يحمل 16 لاعبا العدوى ويغيب ثلاثة أخرون بسبب الإصابات، لكن الاتحاد البرازيلي أشار إلى أن النادي لديه ما يكفي من اللاعبين ضمن فريق تحت 20 عاما. ولا يزال نادي فلامنغو يحاول تأجيل المباراة، حيث تقدم بطلب عاجل إلى المحكمة العليا للعدالة الرياضية في البرازيل.

وكشفت الفحوص عن إصابة 16 لاعبا في فلامنغو عقب جولته إلى الإكواردور، حيث خسر أمام إنديبندينتي دل فال صفر - 5 وتغلب على برشلونة غواياكويل ضمن منافسات دور المجموعات بكاس الليبرتادوريس.
 

المواضيع المشابهة