"ذا فويس": اليسا تثير الضجة بنوبة بكائها ورسالة لها من المتسابق الذي استبعدته

طوق الياسمين

مشرف عام
طاقم الإدارة

رغم أن الحلقة الأولى من مرحلة "المواجهة" في برنامج "ذا فويس" سلطت الأضواء على أداء وغناء المشتركين. إلا أن اليسااستطاعت ببكائها غير المقصود أن تكسب تعاطفاً كبيراً من الجمهور على "السوشيال ميديا". وحتى زميلها عاصي الحلاني بكى هو أيضاً تأثراً بمغادرة أحد المشتركين.
ولا شك أن المرحلة الجديدة من البرنامج كانت قوية، واستطاعت أن تخلق جدلاً ونقاشاً بين المغردين على "تويتر"، الذين ذهبوا بتغريداتهم إلى التعليق على أداء المشتركين. كما توقفوا على آراء أعضاء اللجنة التي وضعوها تحت مجهرهم.
ورغم ذلك يبدو أن هناك فريقاً لا يريد التعود على اللجنة الجديدة، ويذهب في تعليقاته إلى النيل من المدربين، عبر بث أراء مسيئة وتعليقات بضرورة أن يأخذ البرنامج استراحة لبعض السنوات، لتكون انطلاقته قوية.
من جانب آخر، يبدو أن النجمتين اليسا وأحلام على اتفاق تام خلال هذه المرحلة، وبرز ذلك واضحاً من خلال الصورة العفوية التي نشرتها أحلام عبر حسابها على "تويتر" والتي تجمعها بـ اليسا، وعلقت عليها: " شو طيوبه صاحبتي"..والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل يدوم هذا الاتفاق في الحلقات المقبلة؟
وكان لافتاً التصريح الذي صدر من أحلام خلال الحلقة والذي قالت فيه (ممازحة): "أود الإنسحاب من البرنامج". فتح النار عليها من جديد، لأنه أعاد إلى الأذهان مشكلتها التي سبق وحصلت مع محطة "mbc"، لترّد عليها اليسا وعاصي بأن البرنامج لا يحلو من دونها".
اليسا من جديد تتصدر لتكون نجمة "المواجهة" في الحلقة الأولى بعدما دخلت في نوبة بكاء قبيل إعلان قرارها بالمفاضلة بين خالد حلمي ومروان فقي، علقت على الأمر قائلة "حاسة حالي راح أبكي"، ولم تتمالك دموعها بسبب تعلقها بفريقها، ورغبتها في ألا يغادر أحد.وبعد النتيجة غرد مروان عبر حسابه على "تويتر" لـ اليسا: "بتضلي ملكة الاحساس و ملكة المطربات كلهم". وتابع: "خروجي اليوم في المواجهة سأعتبره تكملة للمشوار، ولن أقول بدايته، لأن المشوار قد بدأ فعلياً من قبل البرنامج ولكن بالتأكيد البرنامج كان محطة مهمة جداً قدم لي الدفعة المعنوية والإعلامية التي ستخدمني حتماً".ولـ اليسا قال: " احببتها أكثر من ذي قبل بسبب شخصيتها العفوية والمرحة والمحبة، ناهيك عن رقيها في التعامل، وأشكر إيمانها بموهبتي وتقديمها الفرصة لي (حتى وإن كنت غير راضي بتاتاً عن أغنية "المواجهة" كونها أقل من إمكانياتي الفنية ولكن ربما كان لها وجهة نظر في ذلك) وقد وعدتها وقت صعودها لي على المسرح بأن إيمانها بموهبتي لن يذهب سدى. ووعدتها بذلك". فقالت له: "هيدا يلي بدو اسمعو منك ما توقف شغل وأنا لم أنل الميدالية الذهبية في "ستوديو الفن" عام 1992 وتذوقت طعم النجاح في العام 1999، عليك أن لا تيأس".


 

.

.