حصريا...الطريق إلى روسيا

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

سيناريو صادم، وضع المنتخب الألماني حامل لقب كأس العالم مبكرًا في أزمة، بعدما خسر مواجهته الأولى في مشواره للدفاع عن لقبه أمام نظيره المكسيكي بهدف نظيف، في افتتاح مواجهات المجموعة السادسة بمونديال روسيا 2018.

ولم تصب الكثير من الترشيحات في مصلحة المنتخب المكسيكي، حيث تفاءل الألمان خيرًا بمجموعة وصفها الكثيرون بأنها سهلة، إلا أن الخسارة الافتتاحية عقدت الأمور مبكرًا، وأصبح المانشافت مطالبًا بالفوز في مواجهتيه المقبلتين.

فاجأ المنتخب المكسيكي أبطال العالم ببداية قوية للغاية، ترجمها هيرفينج لوزانو في الدقيقة الخامسة والثلاثين لهدف التقدم، الذي استبسل المنتخب اللاتيني في الدفاع عنه خلال شوط المباراة الثاني رغم الضغط الألماني الكبير.

سيناريو سقوط بطل العالم في مواجهته الافتتاحية بمشوار الدفاع عن اللقب يتكرر للمرة السادسة في تاريخ كأس العالم، وكان المنتخب الإيطالي ضحيته الأولى في مونديال البرازيل 1950.

وبعد توقف بطولة كأس العالم لمدة 12 عامًا بسبب الحرب العالمية الثانية، سقط المنتخب الإيطالي بطل آخر نسخة مونديالية "1938" في أولى مواجهاته بمونديال البرازيل بثلاثة أهداف مقابل هدفين أمام السويد، وهي الخسارة التي تسببت في توديعه للبطولة من الدور الأول، بعدما تصدر السويديون المجموعة الثالثة ليتأهلوا للمجموعة النهائية، حيث نصت قواعد البطولة على تأهل المتصدر فقط من كل مجموعة.

وصمد أبطال العالم لمدة 32 عامًا، حيث لم يخسر أي من حاملي اللقب طوال تلك الفترة، قبل أن يخسر المنتخب الأرجنتيني بطل مونديال 1978 في افتتاح مشواره بمونديال إسبانيا 1982، بالخسارة أمام نظيره البلجيكي 1-0، إلا أنه نجح في التأهل للدور الثاني وصيفًا للمجموعة الثالثة، قبل الخروج من ذلك الدور الذي أقيم بنظام المجموعات أيضًا في تلك النسخة.

ويبدو أن اللقب أصبح لعنة على المنتخب الأرجنتيني، حيث خسر المواجهة الافتتاحية مجددًا بعد التتويج باللقب في المكسيك عام 1986، عندما فجر منتخب الكاميرون واحدة من أشهر المفاجآت في تاريخ كأس العالم، بالفوز في أولى مواجهات مونديال إيطاليا 1990 بهدف نظيف على مارادونا ورفاقه، إلا أن المنتخب الأرجنتيني الذي عانى في الدور الأول نجح في الاستفاقة وواصل مشواره حتى المباراة النهائية قبل الخسارة بالنتيجة ذاتها أمام ألمانيا.

واصل الأفارقة مفاجآتهم أمام أبطال العالم، وفاز المنتخب السنغالي على نظيره الفرنسي بطل العالم في المواجهة الافتتاحية لمونديال 2002 الذي أقيم في كوريا الجنوبية واليابان، وكان السقوط الافتتاحي مقدمة لظهور هزيل للغاية للديوك، حيث ودع المنتخب الفرنسي البطولة من الدور الأول.

خسارة صاعقة نالها المنتخب الإسباني بطل العالم 2010، في افتتاح مشوار الدفاع عن لقبه بمونديال 2014، بالسقوط بنتيجة 5-1 أمام نظيره الهولندي، قبل أن يتلقى خسارة جديدة أمام تشيلي، ليودع البطولة من الدور الأول.

ورغم أنه لم يخسر في أولى مواجهاته بكأس العالم 2010، إلا أن المنتخب الإيطالي بطل كأس العالم 2006 ودع مونديال جنوب أفريقيا من الدور الأول، بعد التعادل مع باراجواي ونيوزيلندا، والخسارة أمام سلوفاكيا في المواجهة الأخيرة بدور المجموعات، في سيناريو مكرر لما حدث مع المنتخب البرازيلي حامل اللقب في مونديال 1966، بعدما فاز في أولى مبارياته على بلغاريا، قبل الخسارة أمام المجر والبرتغال وتوديع البطولة من الدور الأول.
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

حقق منتخب كوريا الجنوبية إنتصارًا تاريخيًا على حساب ألمانيا بهدفين نظيفين مساء اليوم الأربعاء في الجولة الثالثة والأخيرة من المجموعة السادسة في كأس العالم 2018.

الخسارة الألمانية أدت إلى خروج أبطال العالم في النسخة الماضية من الدور الأول لمونديال روسيا، في ظاهرة باتت متكررة خلال النسخ الأخيرة من الكأس.

كوريا نجحت في حصد أول ثلاث نقاط لها في البطولة، لتصبح في المرتبة الثالثة بالمجموعة أمام ألمانيا متذيل الترتيب.

وتأهل منتخبا السويد والمكسيك كأول وثاني المجموعة على التوالي إلى دور الـ16 من المونديال، لينتظرا مباريات المجموعة الخامسة اليوم لتحديد مواجهات الدور المقبل.
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

فاز منتخب تونس على بنما 2-1 في الجولة الثالثة من دور المجموعات لكأس العالم، التي أقيمت اليوم الخميس على استاد موردوفيا أرينا سارانسك.

وحصل المنتخب التونسي على أول 3 نقاط له في المجموعة السابعة واحتل المركز الثالث، وبقى منتخب بنما بدون أي نقاط في وودع كأس العالم بدون تحقيق أي نقطة ليكون الفريق الثاني بعد مصر الذي يرحل دون نقاط.
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

أعلن خافيير ماسكيرانو، حامل الرقم القياسي من حيث عدد المشاركات الدولية مع المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، اعتزاله اللعب الدولي عقب الخسارة 3 / 4 أمام المنتخب الفرنسي في دور الستة عشر بكأس العالم اليوم السبت.

وقال ماسكيرانو /34 عاما/ للتليفزيون الأرجنتين والدموع في عينيه :"حان الوقت للوداع. أنا الآن مجرد مشجع أرجنتيني آخر".

ولعب ماسكيرانو 147 مباراة دولية مع المنتخب الفرنسي وكانت الخسارة أمام المنتخب الفرنسي هي المباراة رقم 20 له في أربع مشاركات ببطولات كأس العالم.

ورحل ماسكيرانو، لاعب ليفربول وبرشلونة السابق، بعد فشل جديد في محاولة الفوز بكأس العالم في حقبة ليونيل ميسي.

وقال ماسكيرانو :"هذه القصة انتهت. لقد قدمنا ما في وسعنا حتى النهاية".
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عن تعيين التركي كونيت شاكير حكمًا لمواجهة المنتخبينالإنجليزي والكرواتي في نصف نهائي كأس العالم، والتي يحتضنها ستاد لوجينيكي بالعاصمة الروسية موسكو، في الثامنة مساء الحادي عشر من يوليو.

ويعاون شاكر مواطناه بهاتين دوران وطارق أونجون كمساعدين أول وثان على الترتيب، بينما سيكون الهولندي بيورن كويبرز حكمًا رابعًا خلال المواجهة.

ويظهر شاكير في نصف نهائي كأس العالم للمرة الثانية على التوالي، حيث أدار مواجهة المنتخبين الهولندي والأرجنتيني في كأس العالم 2014، والتي انتهت بفوز الأخير بركلات الترجيح، وتأهله للمباراة النهائية.

وأدار شاكير مواجهتين في منافسات كأس العالم الحالية، انتهت الأولى بفوز المنتخب الإيراني على نظيره المغربي بهدف نظيف في الدور الأول، بينما انتهت الثانية بفوز المنتخب الأرجنتيني على نظيره النيجيري بهدفين مقابل هدف في الدور ذاته.
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

كشفت صحيفة بيلد الألمانية أن المادة التي استنشقها لاعبي المنتخب الروسي بين شوطي مباراة بلاده أمام كرواتيا في ربع نهائي كأس العالم، أنها تعتبر من المنشطات.
وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية، إن لاعبو روسيا عندما عادوا من حجرة تغيير الملابس بين شوطي مباراة كرواتيا في ربع نهائي المونديال، ظهروا وهم يستنشقون شيئاً ما تساءل عليه الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال خبير منشطات ألمانية أن المادة التي استشقها لاعبي روسيا كانت "أمونيا" وهي من وجهة نظره تعتبر منشطات ممنوعة على لاعبي كرة القدم.
وذكرت الصحيفة الألمانية أن اللاعبين قاموا باستنشاق "الأمونيا" أيضاً خلال مباراة إسبانيا في دور الـ16.
وأكدت الصحيفة أن الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات أشارت إلى أن التركيبة الكيميائية للنيتروجين والهيدروجين يجب أن يكون لها "تأثير محفز ومؤثر على المدى القصير".
واختتمت الصحيفة الألمانية تقريرها أن هذه المادة تعمل على تحسين إمدادات الأوكسجين لدى لاعبي روسيا.
واتهمت العديد من التقارير الصحفية تعاطي لاعبي روسيا المنشطات بسبب المعدلات البدنية الروسية الخارقة في المونديال مقارنة بكافة المنتخبات الأخرى المشاركة في البطولة
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

أكد ديدييه ديشان المدير الفني لمنتخب فرنسا أن تييري هنري المهاجم السابق لمنتخب الديوك سيواجه "وضعا صعبا" عندما يجلس ضمن الجهاز الفني لمنتخب بلجيكا خلال المباراة أمام فرنسا غدا الثلاثاء في المربع الذهبي لمونديال روسيا.

ويعمل هنري الهداف التاريخي لمنتخب فرنسا وثاني أكثر اللاعبين مشاركة في تاريخ الديوك بعد ليليان تورام حاليا مساعدا للإسباني روبيرتو مارتينيز مدرب المنتخب البلجيكي.

وقال ديشان "أنا سعيد من اجله، هو شخص أقدره تماما".

وأضاف "لقد لعبنا سويا كزملاء وكان أصغر مني بكثير بينما كنت في نهاية مسيرتي، بالتأكيد هو وضع صعب، الأمر ليس سهلا بالنسبة له".

وأشار "يحدث الأمر أحيانا عندما تلعب لنادي أجنبي وتعود وتلعب امام نادي فرنسي، تكون جزءا من نادي خصم، لكن هذه المرة الأمر أكثر صعوبة لأنه سيجلس على مقاعد البدلاء ويواجه منتخب بلاده".

وأشار "لكنه يعرف ذلك منذ اللحظة التي انضم فيها للجهاز الفني لبلجيكا، واصبح مساعدا لمارتينيز، هذا قد يحدث، من الناحية الشخصية أشعر بالسعادة لأنني سأراه غدا".

لم يلعب هنري في التشكيلة الأساسية لمنتخب فرنسا في نهائي نسخة البطولة عام 1998 التي توج منتخب (الديوك)، حيث كان يبلغ من العمر حينها 20 عاما، لكنه لعب دورا بارزا في حصول الفريق على كأس الأمم الأوروبية بعدها بعامين، عقب فوزه على إيطاليا في المباراة النهائية التي جرت بهولندا.

ومن جانبه قال الحارس هوجو لوريس قائد فرنسا الذي لعب بجوار هنري لمدة موسمين في المنتخب الوطني "إنه لاعب كبير ورجل نبيل للكرة الفرنسية".

وأوضح "أمر غير معتاد رؤيته مع الفريق البلجيكي لكنها مسيرته، أعتقد أن الأمر سيكون مؤلم غدا لأنه قبل كل شيء يبقى مواطنا فرنسيا".
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

ساعات قليلة، وينطلق نهائي كأس العالم 2018 في روسيا، بين فرنسا وكرواتيا، لتنتهي متعة المونديال، وننتظر 4 سنوات أخرى للاستمتاع بالحدث الاستثنائي.
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

×
فرنسا

كرواتيا


  • 14 مشاركة
  • 1930 في أوروجواي
  • البطل عام 1998
  • الفوز 7-3 على باراجواي عام 1958
  • الخسارة من ألمانيا الغربية 6-3 عام 1958
  • ديديه ديشامب
  • بول بوجبا – أنطوان جريزمان – كيلان مبابي
  • 917 مليون يورو
  • 26 عام
  • تيري هنري 51 هدف في 123 مباراة
  • المشاركات السابقة
  • أول مشاركة
  • أفضل مركز
  • أفضل نتيجة
  • أسوأ نتيجة
  • اسم المدرب
  • أهم لاعبيه
  • القيمة السوقية للقائمة
  • معدل أعمار القائمة
  • الهداف التاريخي
  • 4 مشاركات
  • 1998 في فرنسا
  • المركز الثالث عام 1998
  • الفوز على الكاميرون 4-0 عام 2014
  • الخسارة من البرازيل والمكسيك 3-1 عام 2014
  • زلاتكو داليتش
  • لوكا مودريتش – إيفان راكيتيتش – ماريو ماندزوكيتش
  • 321 مليون يورو
  • 27.7 عام
  • دافور سوكر 45 هدف في 69 مباراة
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

وبعد مشاهدة أجمل المباريات وأروع الأهداف فازت فرنسا بكأس العالم 2018 بعد فوزها على كرواتيا الفريق الأفضل من وجهه نظرى كرويا 4/2
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

سيحصل لاعبو المنتخب الفرنسي، بطل العالم فيروسيا 2018 ، ومدربهم ديدييه ديشامب على وسام جوقة الشرف الفرنسي، وهو أعلى تكريم رسمي في البلاد، حسبما صرحت مصادر من قصر الإيليزيه لـ(إفي).

وعلى غرار ما قام به الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك مع "الديوك" بقيادة زين الدين زيدان عام 1998 عقب تتويجهم بلقب البطولة الأول في تاريخهم، سيمنح ماكرون لاعبو المنتخب الفرنسي ومدربهم ديشامب هذا الشرف في احتفالية ستقام في غضون أشهر قليلة.

وفي وقت لاحق من اليوم سيقوم الرئيس الفرنسي باستقبال بعثة الفريق في قصر الإيليزيه، بعدما يقوم اللاعبون بجولة في شارع الشانزليزيه بباريس على متن حافلة مكشوفة وسط مئات الآلاف من المشجعين الذين في انتظارهم للاحتفال معهم باللقب المرموق.

وغادرت بعثة المنتخب الفرنسي مقر إقامتها في مدينة إسترا الروسية صباح اليوم، ومن المتوقع وصول طائرتهم في الساعة الـ16:00 بالتوقيت المحلي (14:00 بتوقيت جرينيتش) إلى مطار باريس شارل ديجول
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

احتفلت شبكة النقل العام في باريس بفوز المنتخب الفرنسي على كرواتيا بأربعة أهداف مقابل هدفين في المباراة النهائية لكأس العالم روسيا 2018 بإعادة تسمية ست محطات مترو تكريما للاعبي منتخب البلوز ومديرهم الفني، ديدييه ديشامب.

فقد تحول اسم محطة "شانزليزيه كليمنصو" إلى "ديشامب زليزيه كليمنصو"، في إشارة إلى اسم المدير الفني للمنتخب الفرنسي الذي رفع الكأس كقائد للمنتخب الفرنسي في مونديال 1998 قبل أن يعود ليرفعه بعد 20 عاما كمدرب أمس.

كما أصبحت محطة "شارل ديجول ايتوال" إلى "دو ايتوال" (لدينا اثنين من نجوم)، في حين محطة "فيكتور هوجو" تغير اسمها إلى "فيكتور هوجو لوريس" تكريما لحارس منتخب "الديوك"، هوجو لوريس.

وكذلك محطة "افرون" أصبحت "نو افرون جانييه" للايحاء بمعنى "لقد فزنا"، ومحطة "بيرسي" إلى "بيرسي بلوز" التي تستحضر كلمة "ميرسي" (شكرا لكم) منتخب البلوز.

وسيصل المنتخب الفرنسي إلى العاصمة الفرنسية، وقبل أن يتم استقباله من قبل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، سيقوم بجولة في شارع الشانزليزيه على متن حافلة سياحية مكشوفة معدة خصيصا لهذه المناسبة.
 

.

.