اليسا تنفصل عن روتانا وصاحبة رأى سيكون الأخير فى عملها

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

بعد 20 عاماً من عملها في مجال الفنّ ، قرّرت النجمة اليسا أن تستقلّ بنفسها وأعمالها الفنية .
هذا القرار دفعها الى إعلان انفصالها الرسمي عن شركة " روتانا " ليكون ألبوم " صاحبة رأي " آخر ألبوم لها مع شركة روتانا.
من جديد وجهت إليسا رسالة لمتابعينها وجمهورها تشاركهم فيها عن مشاعرها الشخصية التي عاشتها خاصة الانتقادات والهجمات المتتالية التي لم تجعل منها سوى نجمة أقوى وامرأة حديدية.
فقد أرفقت إليسا على غلاف ألبومها الجديد رسالة لجمهورها عبرت فيها عن مشاعرها تجاه سنة 2020 والأحداث التي شهدتها.
وجاء في الرسالة:
" سنة 2020، لم تكن عادية، العالم تغير، وبلدي لبنان واجه العديد من الأزمات، بينها انفجار مرفأ بيروت".
وتابعت : " وفي ظل هذه الظروف قررت أن أطرح ألبومي لنشر الأمل، حتى أثبت أن لبنان سيظل مصدر للسعادة والسلام في العالم".
واسترسلت في مصارحة جمهورها عن ما كانت تواجهه من تحديات وحملات تنمّر.
فقالت : "منذ أن بدأت، تعرضت للتنمر والنقد، والاَن احتفل بمرور 20 عامًا على عملي بالفن، وعكست ذلك على بوستر ألبومي الأخير، لأثبت أن الانتقادات لم تكسرني بل جعلتني أواجه كل شيء بقلب قوي".
كما عبّرت بكلمات مؤثرة جدّاً عن خبر انفصالها عن شركة روتانا.
فقالت : "هذا الألبوم هو الأخير لي مع روتانا، وهذا الانفصال بالنسبة لي مثل الفتاة التي تترك منزل والديها لتبني لها منزلا جديدًا و حياتها المستقلة".
النجمة إليسا شكرت بإخلاص الأمير الوليد بن طلال لدعمه لمسيرتها الفنية في روتانا.
كما وصفت سالم الهندي " بالأب الروحي " لها ووجهت شكر لكل من ساعدها في مسيرتها الفنية.
والجدير ذكره أن إليسا سبق وأعلنت أن ألبوم " صاحبة رأي " سيكون الأخير في مسيرتها.
ولذلك اختارت أن يلخّص الألبوم كل ما عاشته من صعوبات وعقبات واجهتها في حياتها الفنية والشخصية، جسّدتها في أغانٍ عميقة جدّاً.
وعبّرت عن هذا القرار في تغريدة لها بالقول: “أجهز ألبومي الجديد بالكثير من الحب والمشاعر، لأنه سيكون الأخير في مسيرتي المهنية