التأثيرات السلبيه لطرق إزالة الشعر المختلفه

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

لإزلة الشعر عن البشرة تأثيرات عديدة قد تكون سلبيّة في أغلب الأحيان وتنتج عن مختلف الطرق المعتمدة لهذه الغاية. وفي مقالنا اليوم سنسلّط الضوء على أبرز هذه التأثيرات التي يمكن أن تطالك بعد إتباعك أبرز طرق إزالة الشعر وننصحك بالإطلاع عليها.



1- الشمع أو السكر

تكمن أبرز تأثيرات هذه الطريقة التي تعتبر فعّالة وتدوم نتائجها لفترة طويلة نسبياً في إزالة طبقة من سطح الجلد مع الشعر ما يؤدّي إلىإضعاف البشرة. كما تحفّز هذه الطريقة نموّ الشعر تحت الجلد الذي يصعب التخلّص منه.

2- الليزر

يشكّل إحمرار البشرة وحساسيتها أهمّ التأثيرات السلبية التي قد تنتج عن إستخدام الليزر لإزالة الشعر الزائد. يمكن في الوقت عينه لإعتماد هذه التقنيّة المتكرّر أن يسبب على المدى الطويل تصبّغات مزعجة وبعض الندبات على سطح الجلد.


3- الكريمات المزيلة للشعر الزائد

تعتمد تركيبة هذا النوع من الكريمات التي تساعد على التخلّص من الشعر على مواد كيميائية قد تسبب في بعض الأحيان حساسية للجلد. تساهم هذه الطريقة كذلك في النموّ الشعر بشكل أكثر خشونة ووتيرة أعلى في حالة الإعتماد المكثّف عليها.


4- الشفرة

على الرغم من سهولة هذه الطريقة وسرعتها في إزالة الشعر إلّا أنّ تأثيراتها السلبية عديدة، إذ تسبب في أغلب الأحيان الإصابة ببعض الجروح أثناء تطبيقها. يؤدّي إستخدام الشفرة كذلك إلى تسريع عمليّة نموّ الشعر وجعله يبدو أسمك وأقسى.
 

.

.