"اراب أيدول": بين بكاء وائل وهدوء أحلام نانسي تخطىء بحق الجمهور

طوق الياسمين

مشرف عام
طاقم الإدارة
حلقة يوم الجمعة من "أراب أيدول" لم تكن بالمستوى المطلوب، فقد بدا واضحاً تراجع في أداء بعض الطلاب لاسيما المشتركة المصرية إيناس عز الدين التي غنت "لا بأحلامك" للفنانة جوليا بطرس،حيث تعرضت لهجوم كبير على مواقع التواصل الإجتماعي كونها لم تؤد الأغنية بالشكل المطلوب، ما يرجح وقوفها في دائرة الخطر اليوم.
حضرت جوليا في تعليقات لجنة الحكم حيث نالت الكثير من الإطراء على فنها، لاسيما من أحلام وحسن الشافعي، واعتبر حسن أن هذه الأغنية لا يستهان بها ويجب أداؤها بطريقة صحيحة. وتساءل جمهور البرنامج لماذا لا يتم استضافة فنانة بحجم جوليا على مسرح "أراب أيدول" كونها فنانة بكل ما للكلمة من معنى.
دموع وائل
بدا وائل متأثراً جداً خلال عرض روبورتاج المشترك الفلسطيني هيثم خلايلة، وحينما بدأ بأغنية "يا ابني" لوديع الصافي انهمرت دموع وائل كونه تذكر أهله والأرض، وقال له: "لقد أبكيتني" وهذا إن دلّ على شيء يدل على أن إحساس هيثم وصل لوائل.
هدوء أحلام
بدت أحلام هادئة في هذه الحلقةولم تضطر إلى استخدام البطاقة الصفراء إلا حينما غنت إيناس، واعطت محمد حسن فرصة غناء أغنيته مرة أخرة بسبب التوتر الذي بدا عليه، ما جعلها تكسب قلوب المصريين المتواجدين في الستوديو، وهذه لفتة جميلة قامت بها أحلام بعد أن توقع البعض أن يكون تعليقها قاسياً بفعل أدائه السيء لأغنية "جرح تاني" للفنانة شيرين.
من جهة ثانية، بدت شقيقة هيثم إيمان ووالدته سوسن سعيدتان بتعليقات اللجنة الإيجابية تجاه هيثم، وتحدثت ايمان لـ"سيدتي نت" أن هيثم صوت قوي، ويجب أن يبقى إلى مراحل متقدمة في البرنامج، وهو درس الموسيقى في فلسطين، وله مشجعين في كل أنحاء فلسطين بغض النظر عما يقال أنه من عرب 48".
وسألت ايمان لما لا يحمل اللقب هذا العام فلسطينياً كما حصل في الموسم الأول مع محمد عساف الذي استحق اللقب وأثبت أنه يستحقه عن جدارة.
وكالعادة تحرض والدة حازم شريف وشقيقه وشقيقته على التواجد في كل حلقة من العروض المباشرة، ويبدو أن حازم هو الأوفر حظاً لحمل اللقب هذا العام حسبما يتردد في أروقة المحطة، وهو يلقى الإهتمام والدعم، غضافة إلى امتلاكه الموهبة والحضور اللذان يساعدانه أن يكون نجماً صعباً على الساحة الغنائية ويملك ثقة كبيرة بنفسه.
خطأ نانسي
أما نانسي عجرم فقد اعتبر البعض أنها أخطأت حينما قامت بتوجيه كلامها "الله يخليلنا رجال الأمن في الستوديو، فهم يهمونا"، ولم يفهم الجمهور الحاضر والمتابع للبرنامج قصدها. فهل قصدت نانسي الجمهور الذي يتابعها ويحبها، ومن ماذا سيحميها الأمن؟ هل نسيت نانسي أو أي فنان أن قاعدته الأولى والأخيرة هي جمهوره. وعلم "سيدتي نت" أنه "من الممكن أن تتلقى نانسي إنذاراً على كلامها هذا من إدارة البرنامج، كي تعيد حساباتها ولا تطلق كلاماً من هذا النوع.
كواليس:
نانسي تلتقط صوراً لها على المسرح كالعادة.
وائل لم يتوجه كثيراً إلى الكواليس كعادته خلال الفواصل الإعلانية.
أحلام تلتقط صوراً لها إلى جانب البيانو ومع العازف الموسيقي ميشال فاضل.
لم يتم حذف صفة برنس الغناء عن ماجد المهندس الذي سيحل ضيف سهرة اليوم.
هدوء تام في الكواليس.
حماس شديد من الجمهور لمحمد رشاد وحازم شريف ومنال موسى وهيثم خلايلي في الستوديو.
أحلام تصرخ بمدير المسرح وتقول له: "اجلب محمد رشاد".
شال من التراث الفلسطيني قدمته والدة هيثم خلايلي لأعضاء اللجنة.
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة
رد: "اراب أيدول": بين بكاء وائل وهدوء أحلام نانسي تخطىء بحق الجمهور

شكرا على التقرير