الجنازه الرسميه للملكه اليزابيث يوم 19 سبتمبر

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة
ستقام مراسم جنازة الملكه اليزابيث التى توفيت الخميس في أسكتلندا ستقام في 19 سبتمبر الحالي في لندن.
ويتوقع أن يحضر مسؤولون من كل أنحاء العالم هذه الجنازة التي ستقام في كنيسة ويستمنستر في الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي (10:00 بتوقيت غرينتش).


وأعلن الملك تشارلز الثالث، نجل الملكة الراحلة، اليوم المذكور عطلة في أنحاء المملكة المتحدة.

وقال إدوارد فيتزالان هوارد، دوق نورفولك والمسؤول عن الفعاليات الرسمية، اليوم السبت إن نعش الملكة التي توفيت بعد 70 عاماً بالحكم سينقل من قلعة بالمورال إلى إدنبرة غداً الأحد قبل نقله جواً إلى لندن يوم الثلاثاء.


وسيظل الجثمان في قاعة وستمنستر في مقر مجلسي البرلمان البريطاني في لندن من الأربعاء حتى صباح يوم الجنازة.
ووصف منظمو جنازة الملكة، التي توفيت عن عمر ناهز 96 عاماً، المراسم بأنها "وداع مناسب لإحدى الشخصيات المميزة في عصرنا".



قال مسؤولون في البلاط الملكي إنه ستكون هناك فرصة لرؤية نعش الملكة الراحلة المصنوع من خشب البلوط أثناء رحلته من قلعة بالمورال في أسكتلندا إلى إدنبره ومرة أخرى في لندن، حيث سيسجى جسدها لمدة أربعة أيام
يرقد الجثمان حالياً في تابوت مغطى بالراية الملكية لاسكتلندا التي وضع عليها إكليل من الزهور في قاعة في قصر بالمورال في شمال شرق اسكتلندا.

وسينقل نعش الملكة براً لمسافة 290 كلم من المقر النائي إلى قصر هوليرود هاوس في ادنبره الأحد. وفي عاصمة اسكتلندا، سينقل النعش من قصر هوليرود هاوس إلى كاتدرائية سانت جيلز حيث يبقى حتى الثلاثاء.
وسينقل جواً لاحقاً إلى قصر باكينغهام في لندن قبل أن تسجى الملكة في قاعة ويستمنستر اعتباراً من الأربعاء.
وبعد مراسم الجنازة في كنيسة ويستمنستر، سيُنقل الجثمان إلى كنيسة القديس جورج في قلعة ويندسور غرب لندن.