أخبار ومباريات دورى أبطال أفريقيا

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

ما زال النادي الأهلي يُعاني من أزمة خسارة نهائي دوري أبطال إفريقيا في نوفمبر الماضي، لكنه يسير في طريق الشفاء بالانتصارات في البطولة ذاتها حتى يصل إلى هدفه ويحقق اللقب التاسع في 2019.

وحش إفريقيا ما زال بطلها التاريخي برصيد (8 بطولات) في دوري الأبطال، لكنه جُرح مرتين في أخر نسختين في المباراة النهائية، تارة في المغرب من الوداد، وأخرى في تونس من الترجي.

وهذه المرة يزور الوحش الجريح الجزائر لكن ليس من أجل خوض النهائي، وإنما في خطوة لبلوغ النهائي والتقدم في مرحلة المجموعات والمنافسة على الصدارة ليصل إلى ربع النهائي في موقع مُريح.

الأهلي عانى في نسخة الموسم المنقضي من نواقص كثيرة في قائمته أبرزها في الأجنحة الهجومية وصناعة اللعب وخط الوسط، بالإضافة إلى مشاكل في الأظهرة وقلبي الدفاع.

وفي الشتاء الجاري، استعان الأهلي بأضمدة لجراحه بإبرام 7 صفقات جديدة، واستعادة الثنائي أجايي ومعلول، فضلاً عن عودة صالح جمعة الذي لم يتم قيده بعد إفريقياً، في محاولة من الأحمر للوصول إلى لقبه المنشود.

الأحمر فاز في الجولة الأولى في برج العرب على فيتا كلوب وصيف الكونفدرالية في الموسم الماضي بهدفين نظيفين في لقاء أظهر تعافي وصيف دوري الأبطال بنسبة ليست سيئة.

أما شبيبة الساورة الجزائري فتعرض للالتهام في تنزانيا أمام فريق سيمبا وسقط مهزوماً بثلاثية نظيفة، ليصبح مطالباً بالانتصار على الأهلي في ملعبه لحماية مسيرته في البطولة.

المباراة قد تشهد الظهور الأول للاعب النيجيري جونيور أجايي بعد أن تم قيده في القائمة الإفريقية، بالإضافة إلى لاعب إنبي السابق حمدي فتحي أحدث صفقات العملاق الأحمر، فضلاً عن مدافع سموحة السابق ياسر إبراهيم.
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

بطاقة المباراة

الحدث: الجولة الثانية في مجموعات دوري الأبطال

التاريخ: 18 يناير 2019

التوقيت: 09:00 مساءً بتوقيت القاهرة

القناة الناقلة: بي إن سبورتس 1

المكان: ملعب 20 أغسطس في الجزائر
 

بنوته مصريه

مراقب اقسام
طاقم الإدارة

الإسماعيلي مدعوما بالتاريخ والجماهير يواجه الإفريقي بدوري الأبطال

يستضيف الإسماعيلي، نظيره الإفريقي التونسي، في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لدوري أبطال إفريقيا، والمقررة في تمام الساعة السادسة مساء الجمعة.

الإسماعيلي يسعى لتعويض خسارته الأولى أمام مازيمبي بثنائية نظيفة، يلاقي الإفريقي الجريح الآخر الذي سقط على ملعبه أمام الرياضي القسنطيني الجزائري بهدف نظيف.

صفقة جديدة
وتعد تلك المواجهة الأولى للإسماعيلي بعد اعتزال قائده حسني عبدربه، ودعم الفريق بصفقة جديدة وهو أسامة إبراهيم الظهير الأيمن السابق لسموحة.